العملية صوفيا لاعتراض مهربي المهاجرين بالبحر المتوسط

العملية صوفيا لاعتراض مهربي المهاجرين بالبحر المتوسط
3
كتب: آخر تحديث:
قام الاتحاد الأوروبي اليوم باطلاق عملية جديدة من أجل الاعتراض على تهريب المهاجرين خلال البحر المتوسط حتى يتم وقف عمليات التهريب للحد من عدد الضحايا الذي يسقط يوميا وسط أزمة المهاجرين و اللاجئين الدائرة في أوروبا .
وهذه العملية تم اطلاقها تحت أسم “صوفيا” وهي عملية تسمح لأفراد البحرية الصعود على ظهر المراكب والزوارق من أجل تفتيشها وأيضا بامكانهم احتجازها و تغيير مسارها إذا كان هناك اشتباه في استخدامها لتهريب الأشخاص في المياه الدولية على بعد لا يتعدى الـ 12 ميلا بحريا من الساحل الليبي .
هناك الكثير من اللاجئين و المهاجرين يقومون بالابحار إلى ايطاليا من شمال أفريقيا للهروب بسبب النزاع والفقر في إرتيريا و السودان بالأضافة إلى أن العملية “صوفيا” تقوم بقيادتها حاملة طائرات إيطالية و خمس سفن حربية من بريطانيا و فرنسا و ألمانيا و أسبانيا و بعض المروحيات وسبع طائرات .
قام الاتحاد الأوروبي باطلاق اول مرحلة من هذا التحرك وهي العملية “يونافورميد” في يونيو الماضي و اعلنت المنظمة الدولية للهجرة في الأسبوع الماضي أن هناك رقم قياسي من المهاجرين واللاجئين عددهم يبلغ 522,124 ألف شخص وصلوا إلى أوروبا عبر البحر في هذا العام ويعني هذا ان هذا العدد تخطى ضعف المستوى العالي و الذي تم تسجيله في العام الماضي 219 ألف شخص ووصل إلى ايطاليا 130,891 ألف شخص عبر البحر المتوسط ولكن هناك الأخرون الذين عبروا خلال بحر إيجة من تركيا حتى يستقروا في اليونان .
ومن المذكور ان المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” و الرئيس الفرنسي سوف يتناولا أزمة المهاجرين خلال قيامهما بالقاء كلمتيهما أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورج اليوم .