أوغلو: لن نعتذر عن حماية حدودنا

أوغلو: لن نعتذر عن حماية حدودنا
264690
كتب: آخر تحديث:

أوغلو: لن نعتذر عن حماية حدودنا

أعرب رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، اليوم الجمعة، عن رفضه فكرة “تقديم اعتذار” لأحد على حماية حدود بلاده، معتبرًا أن تركيا استخدمت حقها المشروع في الدفاع عن النفس في مواجهة طائرة مجهولة الهوية.

وقال أوغلو -في كلمة ألقاها اليوم أمام الأكاديمية الدبلوماسية بالعاصمة الأذرية باكو- “لا ينتظر أحد من تركيا تقديم اعتذار -عن إسقاط الطائرة الروسية- نحن لن نعتذر لأحد على حماية حدودنا، ونقدم الحساب فقط أمام شعبنا العزيز الذي منحنا المشروعية، في انتخابات الأول من نوفمبر الماضي”، حسب وكالة الأناضول.

وأضاف: “نحن استخدمنا حقنا المشروع في الدفاع عن النفس لمواجهة طائرة مجهولة الهوية، انتهكت مجالنا الجوي، وطبقنا قواعد الاشتباك المعروفة من قبل الجميع، ولا يمكن لأحد أن يلقي باللوم علينا لفعل ذلك”.

وتابع: “أقول للرئيس الروسي وجميع المسؤولين الروس، تعالوا لنتحدث وجهًا لوجه، وأدعوهم لعدم اللجوء إلى استخدام حملات إعلامية تذكّر بحقبة الحرب الباردة، والترويج لمزاعم من قبيل أن تركيا تدعم تنظيم داعش، إذا كانت هذه المزاعم صحيحة، فلماذا لم تطرح قبل 15 يومًا من الآن؟”.

وأكد رئيس الوزراء التركي، أن تصوير الموقف كما لو أن تركيا هاجمت روسيا ووجهت لها طعنة في الظهر، غير صحيح، مشيرًا إلى أنه بالمقابل من حق تركيا في هذه الحالة أن تقول: “إن الطائرة التي انتهكت مجالها الجوي، أيًّا كانت هويتها، وجهت لتركيا طعنة في الصدر”.

وأوضح: “رغم جميع التصريحات المحرضة، كررنا عدة مرات استعدادنا لجميع أنواع الحوار، وجاء لقاء وزير خارجيتنا بوزير الخارجية الروسي، أمس، في هذا الإطار، وتم تقديم عدد من المقترحات الملموسة”.

واختتم قوله: “من غير الممكن أن تتحمل تركيا أو تقبل أو تتفهم، حملة التشويه ضدها، التي يقوم بها المسؤولون الروس عبر تصريحاتهم في قنوات التليفزيون الروسية”.

وكانت الحكومة الروسية، قد تبنت إجراءات وقيودًا اقتصادية ضد تركيا، وذلك على خلفية إسقاط الأخيرة قاذفة روسية من طراز “سو 24” في 24 نوفمبر الماضي في سوريا.‎