حارس امن عربي ينقذ حياة 80 الف مشجع في هجمات باريس

حارس امن عربي ينقذ حياة 80 الف مشجع في هجمات باريس
get_img
كتب: آخر تحديث:

اعلنت احدي الصحف الأمريكية اليوم  أن حارس أمن على بوابات ستاد فرنسا الدولي يحمل اسما عربيا “زهير” كان سببا في إنقاذ 80 ألف مشجع في المدرجات من الموت وذلك بعدما منع انتحاريا، يرتدي حزاما ناسفا، من الدخول.

ووقع هجوما إرهابيا بالقرب من “ستاد دو فرانس” الذي كان يستضيف مباراة ودية بين منتخبي فرنسا وألمانيا، في حضور الرئيس فرانسوا هولاند، علما بأن محيط الملعب كان ضمن سبع مناطق مختلفة تعرضت لضربات إرهابية في نفس التوقيت بالعاصمة باريس.

ونقلت الصحيفة عن “زهير”، الذي طلب عدم ذكر اسمه كاملا، قوله “اشتبهت في شخص رغم أنه كان يحمل تذكرة دخول المباراة، ثم اكتشفت عند تفتيشه على بوابات الاستاد بعد بداية المباراة بربع ساعة أنه كان يرتدي حزاما ناسفا”.

وأضاف “زهير” في التحقيقات أمام النائب العام الفرنسي، فرانسوا مولينز، أن المهاجم حاول الهرب من رجال الأمن، ثم فجر نفسه بعيدا عن بوابات الدخول، موضحا أنه علم بهذا التسلسل بعدما تحدث مع فريق الأمن الموجود على البوابات.

ونقلت الصحيفة عن ضابط شرطة أن المهاجم كان يستهدف دخول الاستاد، وتفجير الحزام الناسف في المدرجات، لقتل أكبر عدد ممكن من الجماهير.

وأشار ضابط الشرطة إلى أن انتحاريا ثانيا فجر نفسه بعد ثلاث دقائق فقط من انفجار الحزام الناسف الأول، وتبعه شخص ثالث فجر نفسه بالقرب من أحد المطاعم الشهيرة في باريس.

ورغم وقوع هذه الانفجارات أثناء المباراة، فإن المنظمون استكملوا اللقاء حتى نهايته، وفضلوا عدم إبلاغ الجماهير أو اللاعبين بالأحداث، خوفا من إحداث حالة من الذعر، بينما أفاد شهود عيان لـ”وول ستريت جورنال” بأن الأخبار بدأت تنتشر في وقت متأخر من الشوط الثاني.

وخلفت الهجمات المختلفة في المواقع السبع نحو 140 قتيلا، وأكثر من 100 مصاب.