وزير الاوقاف يدعو المصريين للمشاركة في المرحلة الثانية بالانتخابات البرلمانية

وزير الاوقاف يدعو المصريين للمشاركة في المرحلة الثانية بالانتخابات البرلمانية
وزير الاوقاف
كتب: آخر تحديث:

كشف اليوم الدكتور محمد مختار جمعة وزير الاوقاف المصري في بيان رسمي على ان المشاركة الايجابية في المرحلة الثانية من الانتخابات البرلمانية هي واجب وطني وشرعي حيث ناشد الناخبين على ان يختارو الأكفأ لخدمة الوطن .

كما أكد وزير الأوقاف في تصريح له اليوم ، على ضرورة تعظيم الأمر الإيجابي في المرحلة الأولي للانتخابات البرلمانية والحفاظ عليه ، وهو تحقيق أعلى درجة من الحياد والنزاهة والشفافية وعدم التأثير على إرادة الناخب بأي شكل من الأشكال سوى ما يمليه عليه ضميره وواجبه الوطني وهو ما شهد به القاصي والداني وربما بطريقة لم نشهد مثلها في أي انتخابات برلمانية سابقة ، حيث لم يستطع أحد المراقبين والمتابعين من الداخل أو الخارج أن يشكك في موقف الدولة ورغبتها الجادة الصادقة في نزاهة الانتخابات.

وأشار الوزير إلى تحذير وزارة الأوقاف من إقحام المساجد في الدعاية الانتخابية ، والوقوف بحسم في محاولة أي مرشح أو فصيل أو تيار يحاول توظيف المسجد لصالحه انتخابيا بأي شكل من الأشكال ، مطالبة جميع العاملين بها سرعة إبلاغ المديرية التابعين لها بأي مخالفات تحدث في هذا الشأن ، وتحرير محاضر رسمية بذلك ، ورفعها لرئيس القطاع الديني بديوان عام الوزارة ، لتقوم الوزارة بدورها بنشر هذه المخالفات على موقعها ورفعها للجنة العليا للانتخابات لاتخاذ ما تراه لازما بشأنها.

وحذر وزير الأوقاف بإحالة من يخالف هذه التعليمات بالمشاركة في الدعاية الانتخابية أو السماح لأي مرشح باستخدام المسجد في ذلك إلى التحقيق ، وسحب تصريح أي خطيب مكافأة يستخدم المسجد في توجيه الناخبين لصالح أي مرشح أو تيار وتشكيل غرفة عمليات دائمة بديوان عام الوزارة لمتابعة ذلك.

كما شدد وزير الأوقاف على ضرورة أن تكون المصلحة الوطنية هي القاسم المشترك بين أبناء الوطن جميعا تحت قبلة البرلمان ، وأوضح :” أن العلاقة علاقة تعاون وتكامل لإعادة بناء الدولة المصرية بناء قويا وصلبا تتكامل فيه الأدوار بين السلطات ، الجميع يسعى إلى تحقيق مصلحة الوطن ونهضته ورقيه وضرب أوكار الفساد ومراعاة محدودي الدخل وتحسين أحوالهم المعيشية وتحسين مستوى الخدمات ، يعِين بعضنا بعضا ، ويضع كل منا يده في يد الآخر لنبني معا ، ونرقى بوطننا معا ، ونتقدم به إلى الأمام معا “.