شمال سيناء: حراسة مشددة لتأمين قضاة الانتخابات

شمال سيناء: حراسة مشددة لتأمين قضاة الانتخابات
A soldier stands guard as people wait in line before the opening of a polling station during the Egyptian presidential election in Cairo
كتب: آخر تحديث:

شمال سيناء: حراسة مشددة لتأمين قضاة الانتخابات

قال المستشار عمر مروان الناطق باسم اللجنة العليا للانتخابات إنَّ غرفة عمليات “اللجنة العليا” في تواصل دائم مع القضاة المشرفين على جولة الإعادة في المرحلة الثانية في انتخابات مجلس النواب بمحافظة شمال سيناء والقوات الأمنية المكلفة بتأمين الانتخابات بسيناء للإطلاع دومًا على سير العملية الانتخابية.

وأضاف، في تصريحاتٍ له، الثلاثاء، أنَّ الوضع في جميع اللجان الانتخابية في سيناء مستقر، مع انتظام العملية الانتخابية منذ التاسعة صباحًا، لافتًا إلى أنَّ القضاة المشرفين على الانتخابات في مناطق العريش وبئر العبد بشمال سيناء وصلوا إلى مقرات اللجان وسط حراسة أمنية مشددة.

وشهدت لجان العريش وبئر العبد مع انطلاق جولة الإعادة بالانتخابات حالةً من الهدوء، فيما بدأت أعداد محدودة من الناخبين الوصول للجان، فيما انتشر أنصار المرشحين حول مقرات اللجان وفي مقاهى قريبة منها.

وأحاطت قوات أمنية بمقار المدارس الموزعة بها لجان الانتخابات وهي 23 مدرسة بالعريش، و16 مدرسة ببئر العبد، ونصبت حولها سياجًا أمنيًّا، وأغلقت كافة الطرق والشوارع المؤدية إليها، ومنعت مرور الأهالي بجوراها، كما نصب أمام بوابة كل مدرسة كمين أمني معززًا بسواتر ترابية، واعتلى أسطح المدارس جنود اتخذوا مواضع استعداد من خلف سواتر رملية.

وبفوز إبراهيم شعيرة بمقعد دائرة “رفح والشيخ زويد”، وفوز جازي سعيد بمقعد دائرة وسط سيناء، تشارك دائرتان من الدوائر الأربع بشمال سيناء في جولة الإعادة، هما “العريش” ومخصص لها مقعدان، و”بئر العبد” ومخصص لها مقعد واحد، وسط منافسة ستة مرشحين على ثلاثة مقاعد يستهدفون في “العريش” أصوات 105 آلاف ناخب وناخبة، وفي بئر العبد 63 ألفًا و341 ناخبًا وناخبة من أصل 234 ألفًا و635 ناخبا لهم الحق في التصويت بشمال سيناء.

وشهدت مدينة العريش في ختام الجولة الأولى للمرحلة الثانية للانتخابات هجومًا على فندق إقامة القضاة المشرفين على الانتخابات، ما أسفر عن سقوط أربعة قتلى، بينهم قاضيان.