زيادة حركة التجارة بين مصر وفرنسا إلى مليار و460 مليون يورو

زيادة حركة التجارة بين مصر وفرنسا إلى مليار و460 مليون يورو
اقتصاد
كتب: آخر تحديث:

كشف اليوم وزير التجارة المصري طارق قابيل على ان العلاقات المصرية الفرنسية تشهد حالياً تطوراً ملحوظاً حيث أكد ان حركة التجارة بين البلدين زادت خلال النصف الأول من عام 2015 لتبلغ مليار و460 مليون يورو مقابل مليار و247 مليون يورو خلال نفس الفترة من عام 2014.

ووفقًا لبيان الوزارة اليوم الخميس تلقى مصراوي نسخة منه، لفت الوزير خلال جلسة المباحثات التي عقدها صباح اليوم مع أندريه باران سفير فرنسا بالقاهرة، إلى حرص الوزارة علي زيادة الصادرات المصرية غير البترولية إلى فرنسا من خلال فتح منافذ جديدة وتقديم تسهيلات للمنتجات المصرية في النفاذ إلى السوق الفرنسية.

وقال إن اللقاء تناول بحث سبل دعم التعاون الاقتصادي والتجاري، وزيادة الاستثمارات المشتركة بين البلدين خلال المرحلة المقبلة، وأهمية تفعيل مجلس الأعمال المصري الفرنسي المشترك بهدف إيجاد شراكة حقيقية بين القطاع الخاص في البلدين.

وأشار الوزير إلى أن الزيارتين المتبادلتين لقيادات البلدين سواء زيارة الرئيس السيسي في نوفمبر 2014 لفرنسا، وزيارة رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس المؤخرة لمصر في أكتوبر الماضي أسهمتا في تنمية وتعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات وعلى كافة الأصعدة.

وأضاف أنه من المقرر أن يشارك في مطلع شهر ديسمبر المقبل في المنتدي الاقتصادي المصري الفرنسي المقرر عقده بالعاصمة الفرنسية باريس وينظمه معهد العالم العربي بباريس بمشاركة وزير الاقتصاد الفرنسي، بجانب عدد كبير من شركات القطاع الخاص من مصر وفرنسا.

وأوضح الوزير أن اللقاء استعرض أيضاً الفرص المتاحة لتعميق وتوسيع مجالات التعاون في شتى المجالات الصناعية والتجارية وإزالة كافة العقبات التي تواجه المستثمرين الفرنسيين في مصر، حيث أن فرنسا تعد شريكًا تجاريًا مهمًا لمصر ومن الممكن أن تقوم الدولتان بدور مؤثر لتفعيل التعاون بين دول شمال وجنوب المتوسط.

ولفت الوزير إلى الجهود التي تبذلها الحكومة حالياً لتحسين مناخ الاستثمار في مصر بهدف تعزيز ثقة المستثمرين في الاقتصاد المصري خاصة وأن مصر لاتزال أحد أهم مقاصد الاستثمار على الخريطة العالمية.

ونوه إلى أهمية استفادة الشركات الفرنسية من المزايا المتاحة في السوق المصري وأهمها الاستفادة من موقع مصر الجغرافي حيث تعد محور ارتكاز لانطلاق منتجاتهم إلى الدول العربية والأفريقية من خلال منظومة الاتفاقات التجارية التي ترتبط بها مصر مع هذه الأسواق.

ومن جانبه، أكد أندريه باران سفير فرنسا بالقاهرة عمق العلاقات المصرية الفرنسية حيث تعتبر مصر شريكًا اقتصاديًا مهمًا وأساسيًا لفرنسا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لافتًا إلى أن فرنسا تحتل المرتبة الـ12 ضمن الاستثمارات الأجنبية في مصر بإجمالي استثمارات تصل إلى مليار و339 مليون دولار حتى نهاية عام 2014.

وأشار إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين خاصة في ظل توجهات الحكومة المصرية بتحسين وتطوير المنظومة الاقتصادية وتحسين بيئة ومناخ الأعمال.

ولفت باران إلى أن الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند وجه الدعوة للرئيس عبد الفتاح السيسي للمشاركة في مؤتمر الدول الأطراف الحادي والعشرين للاتفاقية الإطارية لتغير المناخ والمقرر عقدها بباريس خلال شهر ديسمبر المقبل.