دراسات تؤكد بيع مواد نووية ممنوع تداولها للجماعات المتطرفة

دراسات تؤكد بيع مواد نووية ممنوع تداولها للجماعات المتطرفة
دراسات تؤكد بيع مواد نووية ممنوع تداولها للجماعات المتطرفة
كتب: آخر تحديث:

قامت وكالة الأسوشيتدبرس بالتصريح عن أن هناك عصابات تتخصص في بيع بعض المواد المشعة والتي من اهم استخداماتها انه يتم تصنيع الاسلحة الخطيرة والتي تقوم باستهداف بيع تلك المواد الى المتطرفين في الشرق الاوسط والتي من بينها التنظيم الداعشي الارهابي ولقد قامت الوكالة بالزعم من انه تلك العصابات قد تكون على صلة بروسيا وانهم قد حاولوا بيع تلك المواد في مولدوفا واستشهدت في ذلك ببعض المسولين ورجال الشرطة بأن هناك بعض التحقيقات عن كشف محاولات لبيع اليورانيوم عالي التخصيب وهناك مخططات لقنبلة ذرية في الشرق الاوسط ولقد اشارت الى ان مكتب التحقيقات الفيدرالي قد خاض شراكة مع بعض المحققين المالدوفيين ليقوموا باجراء  باجراء عمليات سرية يتم عن طريقها اختراق شبكات التهريب ومستخدمين من خلال ذلك النظام القديم من خلال عملاء وبعض رجال الشرطة الذين يقومون بايهام بعض العصابات أنهم جزء من شبكات إجرامية أخرى واستطاعت العمليات الامريكية من اعتراض محاولات قامت بتنفيذها خلال السنوات السابقة في بعض المناطق النائية والتي تقوم ببيع تلك المواد المشعة إلى بعض الشبكات والتنظيمات المتطرفة فى الشرق الأوسط ومن الجدير بالذكر أن تنظيم داعش تقوم باستخدام تلك الاسلحة في كلا من العراق وسوريا ثلاث مرات منذ العام الماضي وكانت من ضمن المقذوفات التي قامت داعش باطلاقها هو غاز الخردل والمعروف انه محرم دوليا لانه مادة كيماوية خطيرة للغاية وذلك حسب نتاج تحليل عنات من التربة قام به بعض المسولين الامريكيين ,